الملف الكامل: شروط الحصول على الجنسية التركية للسوريين

0

في هذا الكتيب ستجدون ما ورد في القانون التركي الرسمي حول منح الجنسية للأجانب بالتفصيل وقام بترجمته المكتب القانوني في غازي عنتاب

قانون الجنسية التركية “كتيب

 

وفي هذا الفيديو الهام يتحدث الاستاذ الخبير بالشأن التركي غزوان المصري عن شروط الجنسية التركية بشكل بسسيط ومفهوم وواضح

 

وذكرت صحيفة ملليت التركية، أن 5 آلاف سوري حصل على الجنسية في الفترة الماضية وفق القانون التركي، كما أشارت إلى أن التسهيلات ستتركز في عملية تسريع الإجراءات الرسمية للسوريين بالتحديد، وحسب “أقوال” الصحيفة أن هناك إضافات للمادة الخاصة بشروط منح الجنسية ستعرض على البرلمان بعد عطلة العيد من قبل وزارة الداخلية، حيث ستتركز على تخفيض مدة الإقامة المطلوبة في تركيا للسوريين من 5 سنوات غير متقطعة إلى 3 أو سنتين، وفقاً لخبر من الصحيفة نشر ترجمته موقع “هافينغتون بوست ــ عربي”.

ولفتت الصحيفة التركية إلى أنه سيتم إعفاء السوريين ممن تجاوزت أعمارهم 22 عاماً من الخدمة العسكرية، مع الإبقاء على الخدمة العسكرية لمن هم ما بين 18 ـ 22 عاماً.

وتحدد شروط الحصول على الجنسية للأجانب في تركيا بحسب المادة رقم 5091، أن المتقدم للحصول على الجنسية إما أن يكون:

بلا وطن، أو بالغاً وراشداً حسب القانون التركي، وأن يتمتع بالأخلاق وحسن السلوك، وأن تكون مدة إقامته عند تسجيل طلب الجنسية خمس سنوات مستمرة، وأن يكون صاحب عمل ويستطيع تأمين احتياجاته الشخصية ولا يكون عالة على أحد، وألا يشكل خطراً على أمن الدولة، وأن يكون قادراً على التحدّث باللغة التركية لحدٍّ كاف.

وفي تصريح له، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن بلاده لن تمنح الجنسية التركية للسوريين الذين تورطوا في الإرهاب وفي فعاليات تُخلّ بالسلام والأمن التركيين، مضيفاً أنّه من الممكن منح الجنسية للأشخاص الذين يساهمون في نمو تركيا.

وجاءت تصريحات يلدريم هذه في مؤتمر صحفي عقده في مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة أنقرة أثناء انقعاد اجتماع لمجلس الوزراء، حيث قال في هذا الخصوص: “لا يمكن منح الجنسية للمتورطين بالإرهاب، ومن يعبث بأمن وسلامة البلاد، ولكن من الممكن منحها للأشخاص الذي يساهمون في نمو تركيا ونهضتها، وهناك خطوات متسلسلة لتحقيق هذا الأمر، وقد بدأت وزارة الداخلية بالعمل بها”.

وورد ايضا :

عليه أنْ يكون بالغا وناضجا وقادرا على التمييز حسب القوانين التركية، اذا كان لا يملك مواطنة حسب قوانين دولته.

أنْ يكون مقيما لمدة 5 سنوات دون انقطاع في تركيا قبل تاريخ تقديمه الطلب.

التأكد من أنه قرر العيش في تركيا من خلال سلوكه.

أنْ لا يكون لديه مرض يهدد صحته العامة.

أنْ يكون صاحب أخلاق حميدة.

أنْ يكون يستطيع التحدث باللغة التركية بصورة كافية.

أنْ يكون صاحب دخل أو مهنة تمكنه من تغطية حاجاته وحاجات الأشخاص المسؤول عن رعايتهم.

أنْ لا يكون لديه أي عوارض تهدد الأمن القومي والسلم الأهلي.

كما أنّ من لديه قدرات على “تطوير الصناعة في تركيا، أو لديه تفوق علمي، تكنولوجي، اقتصادي، اجتماعي، رياضي، ثقافي، فني، ومن لديه قدرات مميزة في هذه المجالات، وسيقدم الفائدة لتركيا من خلالها”، سيكون باستطاعته الحصول على الجنسية من خلال قرارات استثنائية من المجلس الوزاري.

ولهذا فإنّ شروطا مثل الأمن، وتغطية حاجة العائلة، والتحدث باللغة التركية، ستستثني معظم اللاجئين، كما أنْ هؤلاء الذين قدموا من وسط فوضى عارمة، معظمهم يحمل بطاقات هوية، وسيكون من الصعوبة بمكان التأكد من تاريخهم والحصول على اثباتاتهم التي كانت لديهم في سوريا.

ويبقى موضوع آخر يشغل بال المتتبعين، وهو أنّ نظام الأسد ووحدات حماية الشعب تعمل في الأساس على تطهير عرقي في سوريا، ولذلك فإنّ منح تركيا الجنسية التركية للاجئين السوريين سيعني مساعدة الأسد ووحدات حماية الشعب في ذلك. لكن تجاوز هذا الأمر يتم من خلال قرار من المجلس الوزاري بإعطاء حق ازدواجية الجنسية للاجئين السوريين، وبذلك يضمون العودة إلى سوريا بعد انتهاء الحرب، دون الخوف على فقدانهم حق المواطنة في الجمهورية التركية.

مسألة منح اللاجئين السوريين الجنسية التركية هي مسألة معقدة، وعلينا أنْ نعلم بأنها ستسبب في جدل واسع.

  • تقييم المستخدم (0 الأصوات) 0
    تقييمك
الملخص
Awesome

اترك ردًا