تنسيق تركي جورجي لإنهاء أنشطة منظمة “غولن” الإرهابية في تبليسي

0

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إنّ حكومة بلاده تنسق مع نظيرتها الجورجية للحد من نشاطات منظمة غولن الإرهابية في جورجيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها يلدريم، مساء الاثنين، خلال لقائه بعدد من رجال الأعمال الأتراك في العاصمة الجورجية تبليسي التي يزورها للمشاركة في الاجتماع الثاني لمجلس التعاون الاستراتيجي التركي – الجورجي رفيع المستوى.

وأوضح يلدريم أنّ منظمة غولن الإرهابية لديها نشاطات في جورجيا وخاصة في مجال التعليم، وذلك على غرار نشاطاتها في باقي الدول، وأنّ أنقرة تتابع نشاط هذه المنظمة في جورجيا عن كثب وتعمل مع حكومة تبليسي على إنهاء تلك الأنشطة.

وأشاد يلدريم بمواقف الحكومة الجورجية الداعمة لتركيا في وجه محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز/ يوليو الماضي.

وفي هذا الصدد قال يلدريم “رئيس وزراء جورجيا جيورجي كفيركاشفيلي كان سيجري زيارة إلى أنقرة في 19 يوليو الماضي؛ وعندما تعرضنا لمحاولة الانقلاب الفاشلة، أبلغنا الجانب الجورجي أنّ بإمكان كفيركاشفيلي تأجيل زيارته لكنه أصر على إجرائها لإظهار تضامنه معنا، وهذا موقف لن ننساه أبداً”.

ولفت رئيس الحكومة التركية إلى أنّ حجم التبادل التجاري القائم بين بلاده وجورجيا يبلغ 1.4 مليار دولار، وأنّ الجانبين يعملان على رفع هذا الرقم إلى مستويات ترقى لطموحات البلدين.

وتابع قائلاً: “نسعى لتطوير علاقاتنا التجارية مع جورجيا، ولرجال الأعمال دور كبير في هذا الخصوص، ومن المعلوم للجميع أنّ تعزيز الروابط التجارية، يساهم في تأسيس السلام والأخوة بين الشعوب، والحكومة التركية تدعم وحدة الأراضي الجورجية وسيادتها”.

وحضر اجتماع يلدريم مع رجال الأعمال الأتراك، وزراء العدل بكير بوزداغ، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والزراعة والثروة الحيوانية فاروق جليك، والتجارة والجمارك بولنت توفنكجي، والمواصلات والملاحة البحرية أحمد أرسلان.

وفي 19 تموز/يوليو 2016، انعقد الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجية التركي – الجورجي رفيع المستوى بالعاصمة أنقرة.

اترك ردًا