اعتداءات على اللاجئين السورين في مخيمات عرسال

0

يتعرض اللاجئون السوريون في مخيمات عرسال اللبنانية على الحدود السورية، لمضايقات كبيرة في حقهم من قبل الأمن اللبناني والشخصيات التابعة للأفرع الأمنية.

وأكدت مصادر محلية لوكالة «قاسيون» أن المدعو «محمد الغزال» من أبناء مدينة عرسال، «يقوم بتوقيف السوريين والاعتداء عليهم ثم تسليمهم لمخابرات الجيش أو حزب الله حسب من يدفع له ثمنا أكثر».

وأضافت المصادر أنه «قام بتسليم عشرات السوريين حتى الآن ومعه سبعة أشخاص مسلحين وهم يساندونه في عمالته واعتداءاته»، لافتةً إلى أنه «لم يستطع أحداً من أبناء عرسال ردعه حتى الآن عن ظلمه وعمالته ولم تقم الدولة اللبنانية بوضع حد له فهو يعمل لمعظم أجهزتها الأمنية وبعمالة منقطعة النظير».

ويقع منزل «الغزال» قرب مخيمي قرية حياة والبراء الثاني، وبحسب المصادر فإنه: «يضع كاميرات مراقبة أمام بيته لمراقبة السيارات ذهابا وإيابا وهي موصولة مباشرة بجهاز أمني مع العاصمة بيروت للتجسس على اللاجئين السوريين وأهالي عرسال».

وأطلق ناشطون سوريون من مخيمات عرسال نداءات استغاثة للحد من ممارسات «الغزال»، لاسيما مع تواجد أكثر من مئة ألف لاجئ سوري في مخيمات عرسال على الحدود السورية – اللبنانية.

اترك ردًا