برنامج الأغذية العالمي يعلن حالة الطوارئ في اليمن

1

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أكبر حالة طوارئ لانعدام الأمن الغذائي في العالم تتمثل في اليمن، مع انعدام الغذاء عن ثلثي السكان.
ورحب برنامج الأغذية العالمي بمساهمة حكومة اليابان، التي بلغت حوالي 133 مليون دولار، لدعم جهوده في تقديم مساعدات غذائية لسبعة ملايين شخص في اليمن، هم في أشد الحاجة إليها.
ووفقا لبرنامج الأغذية، تأتي هذه المساهمة في وقت لا يملك فيه ثلثا السكان في اليمن ما يكفيهم من الغذاء، ويظهر في العديد من المناطق دلائل مثيرة للقلق تشير إلى تدهور حالة الأمن الغذائي.
ونوه برنامج الأغذية العالمي إلى :«أنه وشركاء آخرين في مجال الإغاثة الإنسانية يكثفون عملياتهم لمنع حدوث مجاعة يُخشى من حدوثها إلى حد كبير؛ نتيجة لعامين من الصراع المدمر وعقود من انعدام الأمن الغذائي المزمن».
ويذكر أن النتائج الأولية للتقييم الطارئ للأمن الغذائي والتغذية في اليمن تشير إلى أن «عدد الأشخاص الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي قفز بمقدار ثلاثة ملايين خلال الأشهر السبعة الماضية، وهناك ما يقدر بنحو 17 مليون شخص الآن لا يعرفون من أين سوف تأتيهم وجبة طعامهم التالية».
وأعلن البرنامج أنه إذا لم يتم تأمين الأموال بصورة عاجلة في الوقت المناسب، فسوف تنفد المخزونات الغذائية خلال أبريل/ نيسان 2017.

مناقشةتعليق واحد

  1. نحيطكم علما بانة تم اسقاط كثيراا من اسماء اللنازحيين للمديرية نهم من شهر 8/2016 وتم انزال لجنة للتاكيد عليهم وتم التاكيد والي حد الان لم تصرف لهم اي حالة من المواد الغذائية التي تصرف للنازحين ولا ندري ماهي الاسباب التي منعهتم بعدم صرف ذلك وهل هناك جه رقابية واشرافية علي توزيع حالات النازحين لكي يتم رفع شكوي بذلك

اترك ردًا